رئيس التحرير

محمد كمال

السودان يحاصر إرث البشير

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

أعلن وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي عدم وجود اتجاه من حكومته إلى زيادة سعر الدولار الجمركي، مشيرا إلى أن الزيادة تؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع الضرورية المستوردة.

وقال البدوي في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم، الإثنين، هناك إجراءات مرتقبة لتحسين سعر الصرف باتخاذ إجراءات لضمان حصائل الصادر بتعديل سعر صرف للصادرات، مشيرا إلى أن الصادرات السودانية بحاجة إلى إصلاحات عاجلة.

وقال إن أسباب ارتفاع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه السوداني تعود إلى أن الحكومة الانتقالية ورثت مشكلة اقتصادية من النظام السابق “البشير” بعدم التوازن بين النقد الأجنبي والعملة الوطنية، موضحا أن وزارة المالية تعتزم القيام بمناقصات مفتوحة لتوفير النقد الأجنبي لمستوردي السلع الأساسية بجانب توقعات بزيادة حصيلة صادرات الذهب لتعود كاملة عبر القنوات الرسمية بوضع حوافز تشجيعية.

كما أعلن البدوي خطة حكومية لجذب تحويلات المغتربين عبر القنوات الرسمية بوضع سياسات تشجيعية وحوافز ووضع سعر صرف مجزٍ للتحويلات.

وتابع البدوي: “عندما تأتي التحويلات الخارجية عن طريق القنوات الرسمية سيصبح تأثير السوق الموازي ضعيفا، وهناك إجراءات وخطة أمنية لمكافحة هذا السوق على المدى القصير”.

وكشف البدوي بدء الصرف من الموازنة الجديدة، موضحا أن موازنة عام 2020 تحمل مؤشرات إيجابية في مجال حماية الشبكات الاجتماعية وتعديل الرواتب للعاملين في القطاع العام، كما أعلن البدوي شروع المالية في تسديد التزامات السودان تجاه قروض الصناديق العربية للحصول على تمويل جديد لمشاريع البنى التحتية في الزراعة وإنشاء المسالخ.

وأكد البدوي أن وزارة المالية والبنك المركزي يقومان بعمل حثيث وستظهر نتائج على الأرض في فترة قصيرة من عائدات الذهب والقطاع الزراعي، وقال: “إن الحكومة تعتزم إجراء حوار مع المجتمع فيما يتعلق بإصلاح الدعم الحكومي”.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *