الذهب يرتفع مع انحسار توترات المنطقة

ارتفع الذهب، مدعوما ببيانات مخيبة للتوقعات للوظائف في القطاعات غير الزراعية الأميركية، لكن تراجع التوترات في الشرق الأوسط الذي عزز الإقبال على الأصول المرتفعة المخاطر يكبح مكاسب المعدن الأصفر.  

وأظهرت بيانات من وزارة العمل الأميركية تباطؤ نمو الوظائف بأكثر من المتوقع في ديسمبر/كانون الأول.

وبعد افتتاح وول ستريت، ارتفع السعر الفوري للذهب 0.2% إلى 1555.68 دولار للأونصة.

وصعدت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.2% إلى 1556.70 دولار.

وتراجعت أسعار الذهب حتى الآن نحو أربعة بالمئة من أعلى مستوى في 7 سنوات عند 1610.90 دولار والذي بلغته يوم الأربعاء مع انحسار التوترات بشأن نشوب صراع أوسع نطاقا في الشرق الأوسط.

وبلغت الأسهم العالمية أيضا مستويات قياسية مرتفعة، مدفوعة بتبدد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وكان مجلس النواب الأميركي أقر يوم الخميس قرارا لمنع ترامب من أخذ مزيد من الإجراءات العسكرية بحق إيران.

وتعرض المعدن النفيس، وهو من أصول الملاذ الآمن، لمزيد من الضغوط جراء ارتفاع الدولار الذي يتجه لتحقيق أفضل أداء أسبوعي في شهرين.

وفي المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.5% إلى 2117.32 دولار للأونصة، بعد أن سجل ذروة قياسية عند 2149.50 دولار في الجلسة السابقة بفعل قيود على المعروض.

ويتجه المعدن لتحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي منذ منتصف يونيو/حزيران، بصعوده نحو سبعة بالمئة حتى الآن.

وتقدمت الفضة 1.1% إلى 18.09 دولار للأونصة. وزاد البلاتين 1.1% إلى 977.04 دولار.

0
التخطي إلى شريط الأدوات