التوقيع على بروتوكول تعاون بين المجلس القومى للمرأة وجامعة مدينة السادات

لتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص والقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المراة والفتاة داخل الحرم الجامعى

113

وكالة النيل للأخبار –

وقع المجلس القومى للمرأة صباح أمس بروتوكول تعاون مع جامعة مدينة السادات بحضور الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة و الأستاذة الدكتورة شادن معاوية حنفى القائم بأعمال رئيس جامعة مدينة السادات وبحضور ممثلى الجهتين وهم الدكتورة سحر عبد الستار أمام مقررة فرع المجلس بمحافظة المنوفية وعميدة كلية الحقوق جامعة مدينة السادات والدكتورة ايمان حشاد مديرة وحدة مناهضه العنف وتكافؤ الفرص والارشاد النفسي . الاستاذة شيماء نعيم المديرة العامة للإدارة العامة للإستراتيجية بالمجلس والأستاذة منى الغزالي المنسق الوطني لمشروع دعم مناهضة العنف ضد المرأة بالمجلس والأستاذة رانيا طه مدير إدارة المشروعات بالإدارة الاستراتيجية
ويهدف البروتوكول إلى تعزيز مبدأ تكافؤ الفرص والقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المراة والفتاة داخل الحرم الجامعى بما يوفر بيئة تعليمية آمنه للمراة والفتاة وتفعيل التدابير اللازمة لرفع الوعى والتصدى لاى ممارسات تمييزيه تعيق وصول المراة لمواقع القيادة واتخاذ القرار والتوعية بالمفاهيم الاساسية للمساواة بين الجنسين وتمكين المراة
واعربت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة عن سعادتها بتوقيع هذا البرتوكول، مؤكدة على الدور الهام لوحدات مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعات فى خلق الوعى بين الشباب داخل اسوار الجامعة وتهيئة بيئة عمل امنة للفتيات، مضيفة ان عدد الوحدات حتى الآن الى 36 وحدة على مستوى الجامعات المصرية
واضافت أنه سيكون انشاء وحدة للعنف ضد المرأة داخل جامعة مدينة السادات استمراراً لوجود العديد من وحدات مناهضة العنف ضد المرأة فى الجامعات المصرية مؤكدة على مواصلة العمل للتخلص على ظاهرة العنف ضد المرأة
واثنت الدكتورة شادن معاوية حنفى القائم بأعمال رئيس جامعة مدينه السادات على توقيع البرتوكول مع المجلس القومى للمرأة مؤكدة أنها تدعم دور الجامعة لتعزيز حقوق المرأة وتمكينها والمكتسبات التى حققتها والتى تتابعها عن كسب وان ما وصلت إليه المرأة المصرية نتاج كفاح حقيقى. وتم الاتفاق بين الطرفين على اهميه تنفيذ انشطة مشتركة وابراز الممارسات الجيدة التى تقدمها الوحدة للمجتمع الجامعى والتعاون مع فرع المجلس بالمحافظة فى تنفيذ الانشطة التوعويه وترجمة احتياجات وقضايا المراة فى المحافظة ضمن الابحاث والدراسات التى تقدمها الجامعة لخدمة المجتمع المحيط والمساهمه فى التنمية للشاملة المستدامة.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.