«التعليم العالي» تعلن موعد تطبيق التجارب السريرية على لقاح «كورونا» المصري

خلال أيام

كشف الدكتور محمد الشناوي، مساعد وزير التعليم العالي و البحث العلمي، وعضو اللجنة العليا للبحوث الإكلينيكية، أنه خلال أيام سيتم البدء في التجارب السريرية للقاح كورونا المصري المحضر من قبل علماء المركز القومي للبحوث التابع للوزارة وأكاديمية البحث العلمي، وذلك على المتبرعين، لافتاً إلى أن التجارب تتم في إطار بروتوكولات موضوعة من قبل منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية، ووزارة التعليم  العالي، مؤكداً أن البحث العلمي في مصر يسير بصورة جيدة.

وأضاف الشناوي في تصريحات صحفية، أن مصر نجحت في نشر أكثر من 433 بحثا علميا يتعلق بكورونا في مجالات علمية دولية، فضلاً عن 133 تجربة سريرية لأدوية وبروتوكولات علاجية للمساهمة في علاج كورونا المستجد كوفيد 19، مشيراً إلى أن العمل يجري على قدم وساق بجميع القطاعات البحثية بالوزارة والجامعات للإسراع في إيجاد  حلول تسهم في مكافحة ومجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وفي وقت سابق، قال الدكتور محمد محمود هاشم، رئيس المركز القومي للبحوث، إن مركز التميز العلمي للفيروسات بـ”القومي للبحوث” يطوِّر 4 لقاحات لفيروس كورونا، وجميعها في مرحلة التجارب ما قبل الإكلينيكية، ولم تدخل بعد حيز التجارب السريرية على البشر.

وأشار هاشم، إلى أن اللقاحات الأربعة تأتي ضمن 131 لقاحًا قيد التطوير، حسب المسودة التي نشرتها منظمة الصحة العالمية.

وأوضح رئيس المركز القومي للبحوث أن المركز يضم معامل مجهزة على أعلى مستوى، ويعمل به مجموعة من العلماء ذوي الخبرة في مجال الفيروسات.

وتابع هاشم: “المركز متميز بدراسة إنتاج الأمصال واللقاحات المضادة للفيروسات، وله خبرة سابقة في إنتاج لقاح مضاد لإنفلونزا الطيور”.

0
التخطي إلى شريط الأدوات