الإنفوجراف.. مصر تدعم التموين بـ89 مليار جنيه

حقق قطاع التموين على مدار عام 2019 عدداً من الانجازات تضمن زيادة دعم السلع التموينية وتطوير منظومة الخبز، وميكنة المكاتب التموينية، بالإضافة إلى تطوير المجمعات الاستهلاكية والتوسع في إنشائها وتنفيذ المناطق التجارية واللوجستية.

وقد نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنفوجرافاً كشف خلاله بالأرقام عن تلك الانجازات خلال عام 2019.
وأظهر الإنفوجراف، أن إجمالي الدعم المدرج في موازنة عام 2019/2020، بلغ 89 مليار جنيه مقسمة ما بين 53.1 مليار جنيه لدعم الخبز و35.9 مليار جنيه لدعم السلع التموينية، حيث بلغ عدد المستفيدين من منظومة التموين 64 مليون مواطن بإجمالي 22.5 مليون بطاقة، بينما بلغ عدد المستفيدين من صرف الخبز البلدي المدعم 73 مليون مواطن.

وفي هذا الصدد، أشار “البنك الدولي” إلى بدء الحكومة المصرية بدمج منظومتي الخبز البلدي والبطاقات التموينية لأول مرة في تاريخ مصر.

كما سلط الإنفوجراف الضوء على عملية التطوير التي شهدتها مراكز التموين، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من تطوير 130 مركز خدمة من بين 535 مركزاً مستهدف تطويره على مستوى الجمهورية، في حين يجري العمل على ضغط مراحل تنفيذ الخطة لعامين بدلاً من 4 أعوام.

وأوضح الإنفوجراف، أن قيمة التعاقدات التي أبرمتها الشركة القابضة للصناعات الغذائية لتوفير (اللحوم – الدواجن – السكر) بلغت 8.4 مليار جنيه، وذلك في إطار مشروع السيارات المبردة للشباب، مبيناً في الوقت نفسه أنه جار تطوير 1396 مجمعاً استهلاكياً ومخزناً، مقسمة إلى 881 مجمعاً استهلاكياً، و515 مخزناً، وذلك بتكلفة 521 مليون جنيه على أن يتم الانتهاء من عملية التطوير خلال شهر أبريل 2020.

وفيما يتعلق بمشروع جمعيتي، فبحسب الانفوجراف تم تشغيل 4120 فرعاً على مستوى الجمهورية، وذلك ضمن خطة مستهدفة للوصول إلى 6 آلاف فرعاً بنهاية عام 2020 تستحوذ محافظات الصعيد منها على نسبة 65%، بالإضافة إلى أنه من المستهدف إتاحة 12 ألف فرصة عمل مباشرة.
وعلى صعيد تنمية التجارة الداخلية، أشار الإنفوجراف إلى أنه جار حالياً تنفيذ 19 منطقة تجارية ولوجستية باستثمارات متوقعة تقدر بحوالي 49 مليار جنيه ما سيوفر 413 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وكشف الإنفوجراف أيضاً عن تفعيل الخدمات المركزية المميكنة في 90 مكتب سجل تجاري، بينما يجري العمل على تفعيل تلك الخدمات في 4 مكاتب أخرى بهدف ربط ودمج قواعد البيانات.

وبشأن الشكاوى الواردة لجهاز حماية المستهلك، فقد رصد الإنفوجراف حل 83.8% من الشكاوى خلال عام 2019 والتي بلغت 83.347 شكوى من إجمالي 99.498شكوى.
ووفقاً للانفوجراف، فقد ارتفعت السعة التخزينية للصوامع بنسبة 5.9%، لتصل إلى 3.6 مليون طن عام 2019، مقارنة بـ 3.4 مليون طن عام 2018، بالإضافة إلى أن هناك 5 صوامع أخرى جاهزة للافتتاح بسعة تخزينية 330 ألف طن.

أما فيما يتعلق بموقف توافر السلع الأساسية بالأسواق وأرصدتها الاستراتيجية، فقد أوضح الإنفوجراف، أن هناك مخزوناً استراتيجياً من السكر يكفي لمدة 6 أشهر، وكذلك هناك مخزوناً استراتيجياً من القمح يكفي لمدة 5 أشهر، فضلاً عن أن المخزون الاستراتيجي للزيت يكفي لمدة 4 أشهر، هذا إلى جانب توافر مخزون استراتيجي من الأزر يكفي لمدة 3 أشهر.

وعن رؤية قطاع التموين المستقبلية، أظهر الإنفوجراف في هذا الصدد أنه من المقرر إنشاء 60 صومعة حقلية بإجمالي طاقة تخزينية 300 ألف طن بجانب تطوير الصوامع القديمة ورفع كفاءتها للحفاظ على استدامتها، إلى جانب إنشاء 7 مجمعات تخزينية في محافظات (الجيزة – القليوبية – بني سويف – قنا – الغربية – البحيرة – الإسماعيلية).
وفي إطار الجهود لسد احتياجات المواطنين من السلع الأساسية، قامت الهيئة العامة للسلع التموينية بتدبير 686 ألف طن زيت خام (صويا وعباد)، بالإضافة إلى زيادة توريدات القمح المحلي بنسبة 8%، لتصل إلى 3.3 مليون طن خلال موسم 2019، مقارنة بـ 3 مليون طن خلال موسم 2018.

كما تم الإعلان عن مبادرة تشجيع مصانع عصر الزيوت المحلية ذات القدرة الصغيرة في حدود 3 آلاف طن شهرياً، فضلاً عن تدبير الفجوة المقرر تغطيتها من الأرز خلال عام 2018/2019، وذلك من خلال استيراد 284.9 ألف طن أرز.
وإلى جانب تلك الجهود، تم استيراد 14 ألف طن فول لسد العجز خلال عام 2018/2019، والتعاقد على 20 ألف طن دواجن منذ بداية العام المالي 2019/2020، وقد تم بالفعل تدبير 12 ألف طن دواجن منها وطرحها في منافذ البيع خلال عام 2019، وكذلك التعاقد على 6500 طن من اللحوم المجمدة تم استيراد 4969 طناً منها بالفعل، بينما بلغ إجمالي تعاقدات اللحوم الحية 280 ألف رأس ماشية، تم بالفعل استيراد 124.4 ألف رأس منها.

0
التخطي إلى شريط الأدوات