الإمارات تمنح الجنسية للملياردير الروسي بافل دوروف «مؤسس تيليجرام»

لديه 4 جنسيات شملت روسيا وجزر سانت كيتس ونيفيس وفرنسا والإمارات

63

وكالات

حصل مؤسس تطبيق “تيليغرام” الشهير، بافل دوروف (Pavel Durov)، الذي يعيش في دبي منذ عام 2017، على الجنسية الإماراتية في فبراير 2021، وفقا لـ ” فوربس”.

وتقول فوربس إن هذه هي الجنسية الرابعة التي يحصل عليها الملياردير الروسي، وإنه تم إبلاغها بذلك من قبل “مصدرين قريبين” من رجل الأعمال ومن تيليغرام.

وبذلك يصبح لدى دوروف 4 جنسيات، وهي “روسيا، وجزر سانت كيتس ونيفيس، التي تقع في منطقة البحر الكاريبي، وفرنسا، والإمارات”، وفقا لفوربس.

وقال المصدر المقرب من دوروف: “حصل دوروف على الجنسية الإماراتية في فبراير 2021. بالنسبة للسفر ورحلات العمل، يستخدم دوروف جوازي السفر الإماراتي والفرنسي”.

وأوضح أن “جواز سفر سانت كيتس ونيفيس كان مناسبا فقط في السنوات الأولى بعد هجرة دوروف من روسيا”.

وأضاف: “بافل لا يسافر إلى روسيا ولا يمتلك أي أصول في هذا البلد منذ ثماني سنوات، وليس لدى تيليغرام مكاتب أو موظفين في روسيا، وعدد المستخدمين من روسيا لا يتجاوز 8٪، وجواز سفر دوروف الروسي انتهت صلاحيته بالفعل”.

وفي فبراير 2021، التقى دوروف مع ولي عهد دبي، حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث أشار دوروف إلى أن “البيئة الحاضنة للشركات الناشئة، والبنية التحتية المتطورة، والتشريعات الملائمة للأعمال التجارية التي تقدمها دبي، جعلت منها مركزا للمواهب ورواد الأعمال الذين يسعون للانطلاق إلى العالمية”.

كما أعرب دوروف عن تقديره لـ “رؤية المجتمع التكنولوجي الديناميكي” التي شكلها حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد، والتي ساهمت في تطوير الابتكار وريادة الأعمال “أبعد من” المدينة.

وقال ولي عهد دبي في ذلك الوقت: “قررت بعض الشركات الرقمية الأكثر إثارة للاهتمام والأكثر نجاحا في العالم، مثل تيليغرام، تشغيل مؤسسات من أراضي الإمارة”.

وافتتح دوروف مقر تيليغرام في دبي عام 2017، وأوضح أن قرار الانتقال إلى الإمارات بسبب الإعفاءات الضريبية و”عدم الرغبة في العمل للحكومة 180 يوما في السنة”، في إشارة إلى رفض دفع الضرائب بنسب مرتفعة في دول أخرى.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.