الأمير ويليام يتخفى ويبيع نسخاً من مجلة «بيج إشيو».. ما القصة؟

عادة ما يبيعها المشردون

199

وكالات

شوهد الأمير ويليام، الثاني في ترتيب ولاية العرش البريطاني، في لندن وهو يبيع نسخاً من مجلة “بيج إشيو” التي عادة ما يبيعها المشردون.

وظهر ويليام، الذي كان يعتمر قبعة وسترة حمراء اللون خاصة بالشركة، قرب وستمنستر الأربعاء يبيع المجلة التي تتيح للمشردين فرصة كسب دخل من خلال بيعها للجمهور.

وقال ماثيو جاردنر، وهو شرطي متقاعد، في منشور على موقع “لينكد إن”، إن صهره شاهد الأمير ويليام (39 عاما) واستمتع “بلحظة خاصة مع ملكنا المستقبلي الذي بدا متواضعا ويعمل بهدوء في الكواليس لمساعدة الأشد احتياجا”.

وأضاف “نهاية هذه المناسبة الفريدة حلت عندما سأل الأمير ويليام صهري إذا كان يريد شراء مجلة (بيج إشيو) فأجاب (ليس معي عملات صغيرة). في هذه المرحلة أخرج ويليام ماكينة خاصة بالبطاقات البنكية (الفيزا). لا يمكنك تعليم ذلك”.

ويتزايد استخدام المشردين لماكينات قراءة البطاقات البنكية مع انخفاض عدد الذين يحملون نقودا في بريطانيا خلال السنوات القليلة الماضية.

وتأسست مجلة “بيج إيشو” في عام 1991 من قبل جون بيرد وجوردون روديك، وتُنشر الآن في 4 قارات. وأُطلقت استجابة للعدد المتزايد من الأشخاص الذين ينامون في ظروف قاسية في شوارع لندن، من خلال إتاحة الفرصة للناس لكسب دخل مشروع من خلال بيع مجلة للجمهور.

ورفض مكتب الأمير ويليام، دوق كامبريدج، التعليق على التقرير. ويشار إلى أنه عندما كان ويليام وشقيقه هاري أطفالا، كانت أمهما الأميرة الراحلة ديانا ترافقهما في زيارات لملاجئ المشردين في إطار عملها الخيري.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.