At bagon.is you can Buy webshells, phpmailer, Combo list
اشرف بدر يكتب: «لا خير فينا إن لم نقلها» | وكالة النيل للأخبار

اشرف بدر يكتب: «لا خير فينا إن لم نقلها»

66
ما يحدث فى غزة والأراضى الفلسطينية .. هى أضخم وأقذرحرب إبادة يشهدها العالم منذ فجر التاريخ (قتل وتهجير وتجويع واغتصاب ممتلكات وأعراض ..الخ)، وكل هذا يجرى بعد أن تم تهيئة كل الظروف لهذه الحرب, بدءا من سدِّ كل المنافذ الجوية والبحرية والبرية لعدم إدخال المساعدات ,ومرورا بهدم المستشفيات وأماكن الأيواء بكل أشكالها ,وليس لها انتهاء من أعمال عدائية وجد فيها الصهاينة حلفاء من عجم وعرب، يشاهدون أطفال ونساء وشيوخ بنى جلدتهم وذويهم يبادون لحظيا,فمن لم يمُت منهم قصفا أو قَنصا، مات جُوعا وعطشا …وهم صامتون، وربما بعضهم مغتبطون !!.
إن كل الحروب التى جرت منذ الخليقة -بما فيها تلك التي دارت في فجر الإسلام التى حاصر فيها كفار قريش رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبيلته “بنو هاشم وبنو المطلب “لمدة 3سنوات حتى أكل النبى الأعظم وأهله وأصحابه ورق الشجر-,لم تكن بوحشية وغباوة هذه الحرب الصهيونية ضد الشعب العربى الفلسطينى الأعزل,ولا بالصمت المريب والعمالة وموت الضمير .
إننا لسنا فى حاجة إلى توصيف ما تفعله حكومة نتانياهو الصهيونية ضد الفلسطينيين من أعمال كونها محرمة قانونا وعرفا وعقلا وودينا ,ولا فى حاجة إلى توصيف مواقف عشرات الدول المدعية بالحرية والديمقراطية والإنسانية,والتى انتهجت أسلوب “الندالة”,وانما لا نجد توصيفا للعجز العربى والإسلامى المفضوح ,رغم ما تمتلكه دولها من إمكانيات وأدوات يمكنها وقف الحرب و كسر الحصار وإنفاد المساعدات فورا ..وسبق وأن عرضنا بعض هذه الأدوات والإمكانيات التى تفتقد جميعها إلى الإرادة السياسية والإنسانية والدينية لاستغلالها!! .
ويكفى الإشارة إلى الأرقام التى نشرها موقع ” جلوبال فاير باور” المتخصص بتقييم القوة العسكرية للدول العربية ، وجاء فيها :
-0 تعداد أفراد القوات المسلحة في الدول العربية ( 2.344.830 ) جنديـًا ،و جيش إسرائيل ( 175.500 ) جندي.
0-يمتلك العرب ( 4753 ) طائرة حربية مقاتلة ,بينما يمتلك جيش إسرائيل ( 454 ) طائرة .
0-يبلغ عدد المصفحات لدى العرب ( 30197 ) مصفحة ، ولدى إسرائيل ( 3600 ) مصفحة .
0-الدبابات لدى العرب ( 16919 ) دبابة ، ولدى إسرائيل ( 3800 ) دبابة .
0-المروحيات – الهيليكوبتر – لدى العرب ( 653 ) طائرة ، ولدى إسرائيل ( 133 ) طائرة .
0-تحتل مصر المرتبة الأولى عربيا والثامنة عالميًّا بامتلاكها 1069 طائرة عسكرية، والسعودية في المرتبة الثانية عربيًّا والـ 12 عالميًّا في هذا التصنيف بامتلاكها 897 طائرة عسكرية، وحلت الإمارات في المرتبة الـ 20 عالميًّا والثالثة عربيًّا بامتلاكها 565 طائرة عسكرية.
0- المدافع العربية تبلغ ( 12452 ) مدفعـًا ، ولدى إسرائيل ( 1537 ) مدفعـًا.
الغريب أن العدو الصهيونى لديه هذه الأرقام وأكثرعن العتاد والتسليح العربى والإسلامى ..لكنه مطمئن لنجاح خططه التطبيعية التى جعلت “العرب يتفقوا على ألا يتفقوا “فى استخدامها ضده !!
والغريب أيضا أنهم يحملون مصر مسئولية مجازر رفح وغزة لإنها لم تفتح حدودها لاستقبالهم ,ويسيئون لجهودها وتحركاتها المتعددة لوقف هذه الحرب وتقديم المساعدات للشعب الشقيق .. بل انهم يدفعونها دفعا لخوض معركة مع العدو وحلفاءه بالنيابة عنهم !!
إن التطهير العرقي والإبادة الجماعية والتجويع للشعب الفلسطينى بغطاء أمريكي وأوروبي , وغياب الإجراءات الأممية التي تتصدى لتلك الأعمال,والإفلات المؤسسي من العقاب دفع إسرائيل إلى الانخراط في هذه الإبادة ,وتدمير كافة المدن كورقة فى اللعبة النهائية التي يتم فيها تدمير غزة بالكامل باعتبارها منطقة غير صالحة للسكن البشرى.
مشكلة شعب غزة ليس فى “الجوع “الذى كان يتعوذ منه النبى ويقول “اللهم إني أعوذ بك من الجوع، فإنه بئس الضجيع” ,وانما مشكلتهم الأن فى “خزلان العالم” لبقائهم على “قيد الحياه”!!
أخيراً…
ياشعب الجبارين …إن مع العسر يسرا ..وإن الله على نصركم وإطعامكم من جوع لقدير ,وإن عدوكم الأثيم مهما بلغ من تجبر وتجويع لكم فى الدنيا , فإن عقابه عند الله أشد وأعظم فى الأخرة :” إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ طَعَامُ الْأَثِيمِ * كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ * كَغَلْيِ الْحَمِيمِ * خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيمِ * ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ * ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ”.
اللهم لا ترفع لليهود راية ,وﻻ تحقق لهم غاية، واجعلهم لمن خلفهم عبرة وآية.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.