ارتفـاع المؤشـرات العالميـة بدعـم تهدئـة التوتـرات

أغلقت الأسهم الأمريكية مرتفعة الأربعاء بعد تصريحات للرئيس دونالد ترامب هدأت المخاوف من صراع شامل في الشرق الأوسط، لكن السوق قلصت مكاسبها بشدة أواخر الجلسة، إثر تقارير عن انفجارات في بغداد.

أيضاً نالت الأسهم الدعم من تأكيد الصين على توقيع اتفاق «المرحلة واحد» التجاري مع الولايات المتحدة الأسبوع القادم، مما أدى لانحسار المخاوف المرتبطة بالتجارة.

ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 161.79 نقطة بما يعادل 0.57% ليصل إلى 28745.47 نقطة، وتقدم المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 15.88 نقطة أو 0.49% مسجلاً 3253.06 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 60.66 نقطة أو 0.67% إلى 9129.24 نقطة.

ولامست الأسهم الأوروبية مستوىً قياسياً مرتفعاً، مقتفية أثر مكاسب أوسع نطاقاً حققتها الأسهم العالمية، بعد أن تراجعت الولايات المتحدة وإيران عن المزيد من التصعيد العسكري.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6% ليرتفع إلى مستوى قياسي عند 420.98، بينما ربحت أسهم ألمانيا، أكبر اقتصاد في المنطقة، 1.1%. وارتفع سهم بي. إم. دبليو 0.8%، إذ يقول متعاملون إن إكسان للسمسرة رفعت تصنيف السهم.

وتصدر قطاع التكنولوجيا قائمة المؤشرات الفرعية الأفضل أداء في المنطقة، وقاد المكاسب ارتفاع سهم إنفنيون تكنولوجيز لصناعة الرقائق 2%.

وقفزت الأسهم اليابانية بأكبر قدر خلال نحو شهر أمس، لتعوض جميع الخسائر التي تكبدتها في الجلسة السابقة، بعدما لمحت الولايات المتحدة وإيران برغبتهما في تجنب المزيد من الصراع العسكري.

وزاد المؤشر نيكاي 2.31% إلى 23729.87 نقطة، وهي أعلى زيادة بالنسبة المئوية خلال يوم واحد منذ 13 ديسمبر/‏‏كانون الأول.

وقاد قطاعا التكنولوجيا والسلع غير الأساسية القطاعات الصاعدة، وارتفعت أسهم أومرون كورب لصناعة المكونات الكهربائية وبانداي نامكو هولدنجز لألعاب الفيديو.

وارتفع 217 سهماً على المؤشر نيكاي، مقابل تراجع ثمانية أسهم أمس.

وكانت أعلى زيادة بالنسبة المئوية لسهم شركة الإعلام الإلكتروني سايبر إجنت الذي ارتفع 6.77%، يليه سهم سكرين هولدنجز لصناعة أشباه الموصلات وصعد 6.1%، ثم فوجي فيلم هولدنجز للتصوير وصناعة المعدات الطبية وزاد 6.04%.

وكان سهم إنبكس كورب للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي الأكثر تراجعاً بالنسبة المئوية على المؤشر وانخفض 2.7%.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.63% إلى 1729.05 نقطة.

وعاد اللون الأخضر إلى أسواق المال العالمية والخليجية، أمس، بعد التراجعات التي شهدتها عقب التوترات الجيوسياسية التي تشهدها المنطقة.

وتسببت التوترات الجيوسياسية في اضطراب الأسواق المالية العالمية في بداية الأمر، حيث أثار مخاوف من صراع أوسع نطاقاً في الشرق الأوسط.

وبعد ساعة ونصف الساعة من التداولات، أمس، ارتفع مؤشر السوق السعودية الرئيسي «تاسي» بنسبة 2.07% ليغلق عند 8292.54 نقطة، وسط نشاط أسهم أرامكو، التي ارتفعت بنسبة 0.44% لتصل إلى 34.35 ريال سعودي.

بدأت الأسواق الخليجية في حصد أرباحها حيث سجلت كافة الأسواق الخليجية ارتفاعا في أدائها آخر تداولات الأسبوع، وفي ظل ذلك ارتفعت السوق السعودية ليربح مؤشرها العام 2.73% ويغلق عند مستوى 8345.77 نقطة، وقفز سهم أرامكو 2.3% إلى 35 ريالاً.

وسجلت السوق الكويتية ارتفاعا 1.92% ليغلق مؤشرها العام عند مستوى 6929.48 نقطة.

كما ارتفعت السوق البحرينية 0.76% ليغلق مؤشرها العام عند مستوى 1597.33 نقطة.

وأخيرا ارتفعت السوق العمانية ليربح مؤشرها العام 0.83% ويغلق عند مستوى 3977.16 نقطة

0
التخطي إلى شريط الأدوات