إسرائيل تسمح لمواطنيها بالسفر للسعودية

أصدر وزير الداخلية الإسرائيلي آري دري توجيها يسمح للإسرائيليين بزيارة المملكة العربية السعودية، وفق ما نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية الصادرة يوم الأحد 26/1، مع الإشارة إلى أنها المرة الأولى، في تاريخ إسرائيل، التي يصدر فيها قرار من هذا القبيل.

ويفيد نص القرار أنه تم اتخاذه بالتنسيق مع مؤسسة الدفاع، وأنه يسمح لحاملي الجنسية الإسرائيلية بالسفر إلى المملكة العربية السعودية لأغراض دينية، كأداء فريضة الحج أو القيام بالعمرة، أو في إطار رحلة أعمال محددة بتسعة أيام، وبشرط أن يكون الشخص المعني حاصل على دعوة رسمية من المملكة.

والجدير بالذكر أن الإسرائيليين العرب كانوا يسافرون، بالفعل، لأداء الفرائض الدينية في المملكة، بطرق مختلفة، دون اعتراض السلطات الإسرائيلية، مما يكسب هذا القرار بعدا سياسيا، نظرا لأن الفلسطيني المسلم الذي لا يحمل جواز سفر غير الجواز الإسرائيلي، كان ينتقل إلى الأردن حيث تزوده السلطات الأردنية بوثيقة سفر تسمح له بزيارة السعودية.

ويأتي صدور هذا القرار قبل أيام من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تفاصيل صفقة القرن، والتي تسرب بعض من بنودها في إسرائيل، ومنها ما يمنح إسرائيل السيطرة الكاملة على الضفة الغربية، مما يطرح السؤال حول الدور الذي كانت المملكة الأردنية تلعبه حتى اليوم في تلك المنطقة.

0
التخطي إلى شريط الأدوات