رئيس التحرير

محمد كمال

إحباط 5 حالات زواج لأطفال خلال أيام عيد الفطر في المنيا والغربية

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
اتخاذ الإجراءات القانونية لحماية الأطفال وتوفير كافة سبل الدعم لرفع الخطر عنهن

أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن إحباط 5 حالات زواج لأطفال لم يبلغن السن القانونية وذلك بمحافظتي “الغربية والمنيا” خلال عيد الفطر المبارك.

وأوضحت سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، أن المجلس استقبل تلك الوقائع من خلال الإدارة العامة لنجدة الطفل ١٦٠٠٠ والذي يعمل على مدار الساعة خلال أيام عيد الفطر، مؤكدة أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية لحماية الأطفال وتوفير كافة سبل الدعم لرفع الخطر عنهن.

وقالت السنباطي إن الحالة الأولى كانت بمحافظة الغربية حيث عزم والدة الطفلة “س”، والتي تبلغ من العمر 15 عاما، والمقيمة بالمحلة الكبرى بتزويجها قبل بلوغها السن القانونية وذلك أول أيام عيد الفطر المبارك.

وعلى الفور تم أحيل البلاغ إلى اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة الغربية والتي بحثت الشكوى والوقوف على الواقعة المقدمة والتي ثبت صحتها واستدعت الأم وتم تقديم جلسة مشورة أسرية خاصة بأضرار ومخاطر زواج الأطفال، وفي هذا السياق تم تحرير محضر بالواقعة بمركز المحلة الكبري، ووقعت والدة الطفلة على تعهد بعدم إتمام إجراءات الزواج قبل بلوغ الطفلة السن القانونية.

وأوضحت السنباطي أن الواقعة الثانية كانت لطفلة تبلغ من العمر 16 عاما مقيمة بالمحلة الكبرى محافظة الغربية، حيث أبلغت الجدة للأب عبر خط نجدة الطفل وطلب التدخل العاجل تجاه والدة الطفلة “م”، والتي تعتزم تزويجها قبل بلوغها السن القانونية.

وأحيل البلاغ إلى اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة الغربية التي بحثت البلاغ وبتبينها صحة الواقعة وحررت المحضر بمركز المحلة الكبري وتم استدعاء الأم والخال، وتم تقديم جلسة مشورة أسرية بأضرار ومخاطر زواج الأطفال ووقعا على تعهد بعدم إتمام إجراءات الزواج قبل بلوغ الطفلة السن القانونية.

وأضافت السنباطي، أنه بمتابعة الطفلة تبين إصرار والدة الطفلة على إتمام إجراءات زفافها وذلك ثاني أيام عيد الفطر المبارك وفي هذا السياق باشرت نيابة مركز المحلة الكبري الجزئية إجراءاتها حيث استدعت والدة الطفلة مجددا ووقعت إقرار بعدم إتمام الزواج قبل بلوغها السن القانونية.

وأشارت السنباطي إلى أن البلاغ الثالث ورد لخط نجدة الطفل مفاده قيام أسرة الطفلة “ص”، البالغة من العمر 16 عاما، والمقيمة بمركز بسيون قرية صا الحجر محافظة الغربية، باتخاذ إجراءات تزويجها قبل بلوغها السن القانونية وذلك ثالث أيام عيد الفطر، وبالتحقق من صحة الواقعة أفادت اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة الغربية بصحتها.

وعلى الفور حررت اللجنة الفرعية لحماية الطفولة بمركز بسيون محضرا، ووقع والدها إقرارا وتعهدا بعدم إتمام إجراءات الزواج قبل بلوغ الطفلة السن القانونية، إلا أنه وبمتابعة اللجنة لحالة الطفل لتقديم الدعم اللازم تبين سير والد الطفلة في إتمام إجراءات زفافها في الموعد المحدد.

وتم إبلاغ نيابة مركز بسيون الجزئية والتي باشرت إجراءاتها، واستدعت والد الطفلة ووقع إقرارا بعدم إتمام الزواج قبل بلوغها السن القانونية ووجهت النيابة العامة لمالك قاعة الأفراح أمرا بعدم التصريح بإقامة حفلات عرس يكون أحد أطرافها طفلا لم يبلغ الثامنة عشر من عمره.

وكانت الواقعة الرابعة بشأن قيام والد الطفلة “د” البالغة من العمر 17 عاما، والمقيمة ” المنيا – مركز المنيا “، والذي قرر تزويجها قبل بلوغها السن القانونية وذلك ثاني أيام عيد الفطر، حيث تم إحالة البلاغ إلى إحدي الجمعيات الشريكة لخط نجدة الطفل 16000 والتي فحصت بدورها البلاغ وتأكدت من صحة الواقعة، وتم استدعاء والد الطفل بمركز شرطة المنيا، ووقع والدها إقرار وتعهدا بعدم إتمام إجراءات الزواج قبل بلوغ الطفلة السن القانونية.

و كان البلاغ الخامس بشأن قيام المأذون ” ع ” بتحرير عقد زواج للطفلة “أ”، والتي تبلغ من العمر 16 عام، و المقيمة بمركز ملوي محافظة المنيا، والتي قرر والدها تزويجها قبل بلوغها السن القانونية، حيث تم إحالة البلاغ إلي إحدى الجمعيات الأهلية الشريكة مع خط نجدة الطفل والتي قامت بفحص البلاغ وتأكدت من صحة الواقعة ، وتم استدعاء والد الطفل بمركز شرطة ملوي، و وقع والدها إقرار تعهداً بعدم إتمام إجراءات الزواج قبل بلوغ الطفلة السن القانونية.

ووجهت السنباطي، الشكر للنائب العام ومكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام ونيابة اسئتناف طنطا “نيابتي مركز المحلة الكبري وبسيون الجزئتين”، ونيابة اسئتناف بني سويف “نيابتي مركز المنيا، وملوي الجزئيتن” على سرعة الاستجابة لبلاغات المجلس بشأن حالة تلك الفتيات الأطفال وإصدار قرارها بما يتفق والمصلحة الفضلي لهن.

كما توجهت بالشكر أيضا لوزارة الداخلية على الجهود المضنية التي تقدمها لحماية الأطفال.

وعبرت عن سعادتها بالتعاون المثمر والوثيق بين المجلس القومي للطفولة والأمومة والنيابة العامة فيما يخص حماية الأطفال من كافة المخاطر التي يتعرضون لها، مشيرة إلى أن النيابة العامة لا تدخر جهدا في سبيل دعم حقوق الأطفال وحمايتهم من كافة أشكال العنف أو الإساءة أو الإهمال.

كما السنباطي الشكر إلى اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة الغربية ولجنتيها الفرعيتين لحماية الطفولة (بمدينة المحلة الكبري، وبسيون)، وبالشكر أيضاً للجمعية الشريكة بالمنيا” على مجهوداتهم وعملهم وتعاونهم الذي لا يتوقف في رصد جميع حالات التعرض للخطر، والتدخل اللازم لها ومتابعة ما يتخذ من إجراءات بشأنها ، بما يساعد علي سرعة إنقاذ الأطفال من كل خطر أو عنف أو إهمال تتعرض له.

وأضافت أن المجلس مستمر في التصدي لمثل هذه الممارسات الضارة و انتهاكات الطفولة، وإبلاغ الجهات المعنية عنها، وناشدت المواطنين بسرعة الإبلاغ عن تلك الوقائع عبر آليات المجلس وهي خط نجدة الطفل (16000)، والذي يعمل على مدار 24 ساعة، أو من خلال تطبيق الواتس ب علي الرقم ( 01102121600 ) أو من خلال الصفحة الرسمية للمجلس القومي للطفولة والأمومة.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة