رئيس التحرير

محمد كمال

أوزرلي.. أفضل ممثلة سينمائية لعام 2019

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

أفادت تقارير إعلامية، بأن الممثلة التركية مريم أوزرلي فازت بجائزة أفضل ممثلة سينمائية لعام 2019.

وفور تلقي أوزرلي الجائزة نشرت عدة صور أثناء تسلمها لها، وعلَّقت عليها: “شكرا جزيلا على جائزة أفضل ممثلة سينمائية. في هذه المناسبة، أعرب عن تقديري الخاص لمؤسسة engelsizyasamvakfi على كل ما تبذلونه من جهود لتحسين الظروف المعيشية للأشخاص ذوي الإعاقة لتمكينهم من المشاركة في الحياة الاجتماعية والثقافية، وتطوير إمكاناتهم الإبداعية والفكرية والفنية وفق اتفاقية الأمم المتحدة لعام 2008. الله يرسل لكم القوة والبركة”.

جدير بالذكر، أن أوزرلي اشتهرت بدور السلطانة هيام في مسلسل “حريم السلطان”، حيث أطلَّت على جمهورها المصري والعربي في قناة “dmc”، وكشفت الكثير من الخفايا التي لا يعلمها جمهورها العربي، وحاولت الحديث باللغة العربية وتذوُّق الأكلات المصرية الشهيرة، هذا غير حديثها عن أمور خاصة وحكايات عن أعمالها، ومن هذه الأسرار، أنها وُلدت لأب تركي وأم من أصول ألمانية، في 12 أغسطس 1983، وتبلغ من العمر 35 عاما، وكانت بدايتها في ألمانيا، إذ كانت تعمل لمدة 10 سنوات في المسرح هناك. وقالت إن زميلة تركية لها رشحتها لمسلسل “حريم السلطان”، ولم تكن تتحدث التركية وقت عرضه، لكنها استمرت باختبارات قبولها في المسلسل لمدة 4 أيام، ثم اكتسبت شهرة واسعة في تركيا بعد عرضه، حيث حقق نجاحا كبيرا في تركيا وخارجها.

وحصلت مريم على عدد من الجوائز، بسبب دور “هيام”، وانسحبت من المسلسل فجأة، بعد إصابتها بمتلازمة الإرهاق، إضافة إلى حملها في طفلتها لارا. واستبدلت مريم في الموسم الرابع من المسلسل بممثلة أخرى، كما أنجبت طفلتها من صديقها الأول رجل الأعمال التركي جان أتاش، إلا أنها تشاجرت مع والد ابنتها، ودخلت في خلافات معه، لرفضه إنجابها.

بعد ذلك، ابتعدت مريم لفترة عن تركيا، وسافرت إلى ألمانيا، لتنجب طفلتها وتقيم مع أسرتها. وعقب ذلك عادت لتشارك في عدد من الأعمال، وبأفلام ومسلسلات تركية، منها مسلسل “ملكة الليل”، الذي قامت ببطولته، وكانت تعيش ما بين تركيا وألمانيا، حيث تقيم أسرتها، كما قيل إنها عاشت قصة حب مع الممثل والمذيع المصري باسل الزارو، لكنهما قالا إنهما مجرَّد صديقين.

ولم تكن مريم بعيدة عن المشاكل، فوقعت فيها، واتهمها جمهورها بازدراء الأديان، بسبب بعض المنشورات عبر حسابها بـ”إنستغرام”، كما زارت عددا من البلدان العربية لحضور مهرجانات، ثم أطلقت مجموعة مستحضرات تجميل تحمل اسمها.

وأخيرا، اعتبرت زيارتها إلى مصر هي الأولى لها، والتقت خلالها عددا من الفنانين.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة