رئيس التحرير

محمد كمال

أوبرا سيدني تدعم ضحايا حرائق الغابات

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

أضاءت دار الأوبرا الشهيرة في سيدني مبناها بصور لرجال إنقاذ وإطفاء ومتضررين من مسلسل الحرائق المستعرة المستمر في أستراليا منذ أشهر.

قامت الدار بهذه الخطوة لدعم المجتمعات المتضررة من الحرائق، الغارقة في خوف من المستقبل، بعد فقدان الأرواح ودمار المنازل والممتلكات.

وتعاني أستراليا من صيف شديد الحرارة والجفاف تسبب باشتعال حرائق خرجت عن السيطرة وأجبرت السلطات على إعلان حالات الطوارئ والكارثة في بعض المناطق.

وألغيت العطلات حيث تم إغلاق بلدات بأكملها، وألغيت الأحداث الرياضية، وامتلأت الطرق السريعة بالسياح الهاربين ونفد الوقود من المحطات، وانتشر الضباب السام في الأجواء.

البلاد شهدت أكبر عمليات إجلاء في وقت السلم على الإطلاق، في الوقت الذي يحذر فيه العلماء من الأسوأ.

تشهد أستراليا درجات حرارة قياسية بسبب التغير المناخي حيث تسجل أرقاماً جديدة كل عام تقريباً، كما أصبحت الحرائق الكارثية التي تحدث عادة مرة واحدة كل عدة عقود، الوضع الطبيعي الجديد في القارة.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة